محاضرة الشيخ سي أحمد بن الصافي طالب 1860-1942

محضرة الشيخ سي أحمد بن الصافي طالب (1860-1942)

هو سي أحمد بن الصافي بن بلقاسم بن أحمد بن السعدي، من فرع أولاد أقحيز بن سي محمد بن سيدي عامر، ولد بمنطقة بلعروق بسيدي عامر، وتلقى تعليمه الأول على يد والده سي الصافي حيث حفظ عليه أجزاء من القرآن الكريم، ثم انتقل إلى محضرة سي محمد بن إبراهيم بودراف، أين أكمل حفظ القرآن وعمره لم يتجاوز أربعة عشر سنة، وتتلمذ على يد العلامة سي دحمان بن السنوسي بن الفضيل الديسي، فدرس عليه مختصر خليل في الفقه المالكي وغيره من الكتب والمقررات العلمية.
بعد أن تخرج من المحضرة عاد إلى مسقط رأسه بلعروق بسيدي عامر، ليفتتح محضرة لتعليم القرآن والفقه المالكي واللغة العربية، وشاع ذكره بين طلبة العلم من أولاد عامر، وعرف عنه اتقانه لمختصر خليل حفظا وشرحا، فوفد إليه الطلاب من كل حدب وصوب لينهلوا من فيض علمه، وكان من بين تلاميذه :
شقيقه سي محمد بن الصافي، وأولاده : سي محمد المدعو الدحامي، وسي إبراهيم، وسي عمر، وابن أخيه سي علي بن الدحامي، وابن أخته سي بلقاسم بن قويدر السعدي، وسي عاشور النعمي .. وغيرهم.
قضى سي أحمد بن الصافي حياته في نشر العلم والمعرفة، إلى أن لقي ربه سنة 1942م.
ومن أنجب تلاميذ سي أحمد بن الصافي : ابن أخيه العلامة الفقيه سي علي بن الدحامي، من مواليد سنة 1892م بمنطقة بلعروق بسيدي عامر، تلقى تعليمه الأول على يد والده، ثم انتقل الى محضرة عمه سي أحمد بن الصافي، وفي سنة 1925م انتقل للدراسة في زاوية الشيخ السعيد بن أبي داود ببجاية ومكث مدة سنتين، ليعود بعدها إلى مسقط رأسه ليفتتح محضرة في منطقة بلعروق، ثم انتقل للتدريس في قرية خرمام بأولاد سيدي إبراهيم من سنة 1935م الى غاية 1938م، ثم انتقل للتدريس في زاوية أولاد عمر بالدريعات بحمام الضلعة، ومكث هناك مدة ثلاث سنوات، ثم انتقل للتدريس في الزاوية العطائية بعين أفقه سنة 1946 ومكث بها الى غاية 1955م، وتتلمذ على يديه في هذه الزاوية الكثير من علماء أولاد عامر، منهم :
• الشيخ سي المسعود فرزولي.
• الشيخ سي عبد اللطيف غربي الملقب بالسايح.
• الشيخ سي الحاج محمد بن قطاف.
• الشيخ سي محمد بن عطاء الله ابن شيخ الزاوية العطائية.
اشتهر سي علي بن الدحامي بحافظة قوية وذكاء وقّاد وسرعة بديهة، وأجازه شيوخه وأساتذته وشهدوا له بالمكنة العلمية، كان يحفظ مختصر خليل عن ظهر قلب ويتقن شروحه، ويستحضر مسائله بسهولة، مما أهله ليكون أبرز فقهاء المنطقة وأجلّ مشايخها.
توفي العلامة سي علي بن الدحامي يوم 20 جانفي 1988م، وتخليدا لذكراه واعترافا بجهوده في نشر العلم والمعرفة، فقد أطلق اسمه على أحد مساجد مدينة سيدي عامر.
انظر :
سعيد النعمي، مقاومة أولاد عامر للاحتلال الفرنسي، دار الخلدونية، ط 1، 2019، ص : 53-55.

 

 

شاهد أيضاً

المنشد محمد العيد هواري بوسعادة

المنشد محمد العيد هواري بوسعادة

  المنشد الجزائري هواري محمد العيد من مواليد سنة 1973 بمدينة بوسعادة . كانت بدايته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *