الجمعة , 25 سبتمبر 2020

لمحة تاريخية حول المجاهد فرحاتي الميلود

لمحة تاريخية حول المجاهد فرحاتي الميلود
المولد والنشأة
 
ولد المجاهد فرحاتي الميلود عام 1930 بتامسة قرب دائرة سيدي عامر بالمسيلة في وسط أسرة متوسطة ومعروفة بتدينها ووطنيتها العميقة ، حياته كانت بسيطة إشتغل مزارع مع إخوانه وجيرانه منذ صغره ، إلا أن الحرب غيرت مجرى حياته ، تلقى منذ طفولته روايات وحكايات عن همجية الإستعمار الفرنسي وأساليب النهب والسرقة والظلم الغاشم والتي كانت سبب بؤس العائلات الجزائرية ، دخل الطفل الحياة العملية مع صعابها تركه والده وهو صغير مع أخواته ووالدته فاطنة عمران فكانت مهنة الرعي الوحيدة السائدة في ذلك الوقت .
مشاركته في النضال
 
ولما بلغ أشده أخذه خاله – عمران عبد القادر المدعو (زين الطلة) – لمرافقته لجمع التبرعات والإشتراكات للمجاهدين وإلتحق بالمجاهد بشيري محمد والذي كانت تربطهم علاقة المصاهرة للعمل معًا حتى ألقي القبض عليه من طرف القوات الفرنسية للتحقيق معه لمدة ثلاثة أيام وذاق ]فيها كل أنواع التعذيب كما قام مع إخوانه المجاهدين في فرنسا المشاركة في الإضراب المشهور الذي طال 8 أيام من 28 يناير إلى غاية 04 فبراير مما أدى إلى شلل التام هناك والذي يعتبر حدثًا بارزًا في مسيرة الثورة التحريرية الجزائرية
وفاته
 
توفي المجاهد المرحوم فرحاتي الميلود عام 2 أفريل 1991 ودفن في مقبرة الزينة بلعروق – سيدي عامر – رحمه الله
لمحة تاريخية حول المجاهد فرحاتي الميلود
لمحة تاريخية حول المجاهد فرحاتي الميلود

شاهد أيضاً

7 خطوات باتجاه درجة أعلى من المناعة النفسية

ترجمة: فاطمة إحسان. بالطريقة نفسها التي يمكن بها لنزلات البرد أو الأنفلونزا أن تزيد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *